منتديات منية المرشد


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولألعاب منية المرشد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» WWE RAW 10/9/2012
الثلاثاء سبتمبر 11, 2012 6:44 pm من طرف cєиα

» تقرير أحداث ونتائج عرض الرو الأخير بتاريخ 11/09/2012 (التقرير الكامل و الشامل)
الثلاثاء سبتمبر 11, 2012 4:53 pm من طرف cєиα

» إنهيار صحي مفاجئ لجيري لولير أثناء عرض الرو
الثلاثاء سبتمبر 11, 2012 4:45 pm من طرف cєиα

» بطل الولايات المتحدة بانتظار منافسه في عرض ليلة الأبطال
الثلاثاء سبتمبر 11, 2012 4:44 pm من طرف cєиα

» بريت هارت يتمنى أن يضرب سي ام بانك مجددا في الحلبة
الثلاثاء سبتمبر 11, 2012 4:42 pm من طرف cєиα

»  WWE تتدارك خطأ في الإخراج التلفزيوني لعرض الرو
الثلاثاء سبتمبر 11, 2012 4:40 pm من طرف cєиα

» WWE RAW 3/9/2012
الإثنين سبتمبر 10, 2012 6:37 pm من طرف cєиα

»  عرض سماك داون 7/9/2012 مترجم كامل - WWE Smackdown 2012/9/7 Full Show
الإثنين سبتمبر 10, 2012 6:22 pm من طرف cєиα

»  فيديو كوميدي يتهكم على قصة شعر تريبل اتش الجديدة
الإثنين سبتمبر 10, 2012 5:58 pm من طرف AhMeD

»  شيمس يكشف سر حركته الجديدة كلوفرليف
الإثنين سبتمبر 10, 2012 5:54 pm من طرف AhMeD

» أغنى 10 مصارعين في العالم
الإثنين سبتمبر 10, 2012 5:52 pm من طرف AhMeD

» مباريات جديدة فى Night Of Champions
الإثنين سبتمبر 10, 2012 5:51 pm من طرف AhMeD

» تقرير | أكثر المصارعين غدراًً + الصور
الإثنين سبتمبر 10, 2012 5:48 pm من طرف AhMeD

» حصرياً تغطية لتفاصيل العرض المنتظر WWE Night Of Champions 2012
الأحد سبتمبر 09, 2012 11:05 pm من طرف AhMeD

» تقرير أحداث ونتائج عرض سماك داون الأخير بتاريخ 07/09/2012 (التقرير الكامل والرسمي)
الأحد سبتمبر 09, 2012 10:55 pm من طرف AhMeD

» هل يعود بروك ليسنر إلى UFC؟
الأحد سبتمبر 09, 2012 10:52 pm من طرف AhMeD

» عقوبة وغرامة مالية كبيرة بانتظار الوحش كين
الأحد سبتمبر 09, 2012 10:50 pm من طرف AhMeD

» آخر التطورات حول عودة مارك هنري لحلبات المصارعة
الأحد سبتمبر 09, 2012 10:48 pm من طرف AhMeD

» تسريبات | ري مستريو قد يتحول إلى شرير
الأحد سبتمبر 09, 2012 10:47 pm من طرف AhMeD

» تجدد خلافات سينا وأورتن .. بسبب هوليوود
الأحد سبتمبر 09, 2012 10:45 pm من طرف AhMeD

» تواقيــع اليورو 2012
السبت يونيو 09, 2012 3:32 pm من طرف Leader Hoba

» تصاميم للمشجعين فى Euro 2012
السبت يونيو 09, 2012 3:19 pm من طرف Leader Hoba

» مجموعات اليورو 2012
السبت يونيو 09, 2012 3:16 pm من طرف Leader Hoba

» من تشجع فى Euro 2012
السبت يونيو 09, 2012 3:13 pm من طرف Leader Hoba

» Miniet Elmorshed Games
الخميس يونيو 07, 2012 8:33 pm من طرف AhMeD

» تحميل البوم يا اهل العرب والطرب لمحمد منير
الخميس يونيو 07, 2012 7:10 pm من طرف MaHmOuD

» ESET 5.0.95.0 Final
الخميس يونيو 07, 2012 6:36 pm من طرف MaHmOuD

» فيلم الكوميديا " تك تك بوم " نسخة DVDRip
الخميس يونيو 07, 2012 6:03 pm من طرف MaHmOuD

» تحميل البوم اصله عربى الجديد لأحمد مكى
الخميس يونيو 07, 2012 5:08 pm من طرف MaHmOuD

» Twilight Saga Breaking Dawn Part 1
الخميس يونيو 07, 2012 4:46 pm من طرف MaHmOuD

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 قصة سيدنا داوود

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
d/mahmoud
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 7
نقاط : 17350636
تاريخ التسجيل : 10/06/2009
التقييم : 0

مُساهمةموضوع: قصة سيدنا داوود   الخميس يونيو 18, 2009 8:25 pm

داود.. عليه السلام

مرت سنوات عديدة على وفاة موسى عليه السلام..
انهزم أبناء إسرائيل بعد موسى.. ضاع منهم كتابهم المقدس، وهو التوراة.. استولى عليه أعداؤهم وساءت حالهم وتشردوا في الأرض..
ذهبوا يوما لأحد أنبيائهم، وقالوا له:
_ ألسنا مظلومين؟ قال: بلى.
قالوا: ابعث لنا ملكا يجمعنا تحت رايته كي نقاتل في سبيل الله ونستعيد أرضنا ومجدنا.
قال نبيهم، وكان أعلم بهم:
_ هل أنتم واثقون من القتال لو كتب عليكم القتال؟
قالوا: ولماذا لا نقاتل في سبيل الله، وقد طردنا من ديارنا، وتشرد أبناؤنا، وساء حالنا؟!
(وقال لهم نبيهم إن الله قد بعث لكم طالوت ملكا).
(قالوا أنّى يكون له الملك علينا ونحن أحق بالملك منه)، وليس غنيا وفينا من هو أغنى منه؟
قال نبيهم:
(إن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم والله يؤتي ملكه من يشاء).
قالوا: ما هى آية ملكه؟
_ قال:
_ ستعود إليكم التوراة التي سلبها منكم العدو.. ستحملها الملائكة إليكم.. هذه هي آية ملكه.
ووقعت هذه المعجزة، وعادت إليهم التوراة يوما، وبدأ تكوين جيش "طالوت". وكان طالوت قد جهز جيشه ليحارب "جالوت".. وكان جالوت مبارزا جبارا لا يهزمه أحد، ولا يناله أحد، ويخاف منه أشجع الجنود.
تم تجهيز جيش طالوت، وسار الجيش طويلا وسط صحراء وجبال حتى أحس الجنود بالعطش..
قال الملك طالوت لجنوده: سنصادف نهرا في الطريق، من شرب منه فليخرج من الجيش، ومن لم يذقه أو بل ريقه بيده فقط فليبق معي في الجيش..
وجاء النهر فشرب معظم الجنود، وخرجوا من الجيش. وكان طالوت قد أعد هذا الامتحان ليعرف من يطيعه من الجنود ومن يعصيه، وليعرف أيهم قوي الإرادة ويتحمل العطش، وأيهم ضعيف الإرادة ويستسلم بسرعة.
وقال طالوت لنفسه: الآن عرفنا الجبناء، ولم يبق معي إلا الشجعان.
وجاءت اللحظة الحاسمة، ووقف جيش طالوت أمام جيش عدوه جالوت..
كان عدد أفراد جيش طالوت قليلاً، وكان جيش العدو كبيراً وقوياً.. وقال بعض الضعفاء من جنود طالوت:
_ كيف نهزم هذا الجيش الجبار..؟!
قال المؤمنون من جيش طالوت:
_ المهم في الجيش هو الإيمان والشجاعة..
وبرز جالوت في دروعه الحديدية، ومعه سيفه وفأسه وخنجره، وهو يطلب أحدا يبارزه.. وخاف منه جنود طالوت جميعاً.. وهنا برز من جيش طالوت راعي غنم صغير هو "داود".. كان "داود" مؤمنا بالله، وكان يعلم أن الإيمان بالله هو القوة الحقيقية في هذا الكون، وأن العبرة ليست بكثرة السلاح، ولا ضخامة الجسم، ولا مظهر الباطل.
وتقدم داود يطلب من الملك طالوت إذنه لمبارزة جالوت.
ورفض الملك في اليوم الأول.. لم يكن داود جنديا، إنما كان راعي غنم صغيرا، ولم تكن له خبرة في القتال أو الحرب، ولم يكن عنده سيف، كل سلاحه كان قطع الطوب "التي كان يهش بها على غنمه".. وبرغم هذا كله كان داود يعرف أن الله هو مصدر القوة الحقيقية في هذه الدنيا.. ولما كان مؤمنا بالله فهو إذن أقوى من جالوت.
وجاء اليوم الثاني، وطلب "داود" الإذن بقتال جالوت، وأذن له الملك. قال له: لو قتلته فسوف تصير قائدا على الجيش، وتتزوج ابنتي..
وسمح الملك لداود أن يبارز جالوت..
وتقدم داود بعصاه وخمسة أحجاز ومقلاعه "وهي نبلة يستخدمها الرعاة".. تقدم جالوت المدجج بالسلاح والدروع.. وسخر جالوت من داود وأهانه وضحك منه، ووضع داود حجرا قويا في مقلاعه وطوح به في الهواء، وأطلق الحجر.
كانت الرياح صديقة لداود لأنه يحب الله، وحملت الرياح الحجر نحو جبهة جالوت فقتله الحجر. سقط جالوت على الأرض، وتقدم منه داود فأخذ سيفه وأعلن هزيمة جالوت وجيشه.
وصار داود أشهر رجل في المملكة.. صار قائدا للجيش، وزوجا لابنة الملك.. غير أن داود لم يفرح بهذا كله.. لم يكن مهتما بالشهرة أو المجد أو الرئاسة.. كان يحب شيئا واحدا، هو تسبيح الله وتمجيده بصوته الجميل، وكان يعبد الله ويشكره ولا يتوقف عن شكره.. لهذا اختفى داود بعد أن هزم جالوت..
ذهب إلى الصحراء والغابة ليسبح الله وسط الطبيعة..
كان صوته هو أجمل صوت في الدنيا. وكان إحساسه بحب الله يضيف إلى صوته خشوعا وحلاوة. واختار الله داود نبيا ومنحه نعما كثيرة..
وقف داود يوما وبدأ يرتل آيات من كتاب الله، واكتشف أن الجبال تسبح معه.. ليس صدى صوته هو الذي يسمعه.. لأن صدى الصوت هو الصوت نفسه مكررا.. أما الجبال فكانت تكمل له ترتيل الآيات.. وأحيانا كانت الجبال إذا سكت هو أكملت هي التسبيح.. ولم تكن الجبال وحدها هي التي تسبح معه، إنما كانت الطيور تشترك أيضا في التسبيح.. كان داود إذا بدأ قراءة كتابه المقدس اجتمعت حوله الطيور والوحوش والأشجار والجبال وراحت تقوم بتسبيح الله وتمجيده.
لم يكن صدق داود هو وحده المسئول عن تسبيح الجبال معه أو الطير.. لم تكن حلاوة صوته هي المسئولة عن تسبيح بقية المخلوقات معه.. إنما كان هذا معجزة من الله له كنبي عظيم الإيمان، صادق الحب لله.. ولم تكن هذه وحدها معجزاته.. إنما أعطاه الله قدرة على فهم لغة الطيور والحيوانات.. كان يوما جالسا يتأمل فسمع عصفورا يخاطب عصفورا آخر.. واكتشف أنه يفهم لغة العصفورين.. قذف الله في قلبه نورا ففهم لغة الطيور ولغة الحيوانات. وكان داود يحب الحيوانات والطيور ويعطف عليها ويطعمها ويداويها إذا مرضت. وكانت الطيور والحيوانات تحبه وتقصده لحل مشاكلها وفض منازعاتها. ومع لغة الطيور علم الله داود الحكمة.. وكان داود إذا علمه الله شيئا أو أعطاه معجزة زاد في حبه لله، وزاد من شكره لله، وزاد من إيمانه بالله، وزادت عبادته لله. حتى أصبح يصوم يوما ويفطر يوما..
وأحب الله داود ومنحه ملكا عظيما.. وكانت مشكلة قومه هي كثرة الحروب في زمانهم، وكانت الدروع الحديدية التي يصنعها صناع الدروع ثقيلة ولا تجعل المحارب حرا يستطيع أن يتحرك كما يشاء أو يقاتل كما يشاء.
وجلس داود يوما يفكر في هذه المشكلة، وأمامه قطعة من الحديد يعبث بها بيديه.. ثم اكتشف فجأة أن يده تغوص في الحديد.. ألان الله له الحديد، فراح يقطعه ويشكله قطعا صغيرة يصلها بعضها ببعض، حتى إذا انتهى كان أمامه درع جديد من الحديد.. درع يتكون من حلقات حديدية تسمح للمحارب بحرية الحركة، وتحمي جسده من السيوف والفئوس والخناجر.. أفضل من الدروع الموجودة أيامها..
وسجد داود شكرا لله.
وبدأ يشتغل في صناعة الدروع الجديدة.. حتى إذا انتهى منها أعطاها لجيشه بوصفه قائد الجيش، واكتشف أعداء داود وجيشه أن سيوفهم لا تؤثر في هذه الدروع، وأن دروعهم ثقيلة، وتنفذ منها السيوف.. إنها تمنعهم من الحركة ولا تحميهم من القتل، بعكس الدروع التي صنعها داود.
وفي كل المرات التي حارب فيها جيش داود أعداءه، كان النصر ينعقد لداود وجيشه.. لم يدخل داود معركة إلا انتصر فيها، وكان يعلم أن هذا النصر من عند الله.. وكان يزيد من شكره لله ويزيد من تسبيحه لله ويزيد حبا لله.
ورأى الملك هذا، فثارت في نفسه الغيرة.. وبدأ يحاول إيذاء داود وقتله.. وجهز جيشا ليقاتل داود.. وفهم داود أن الملك يغار منه.. ولهذا لم يحارب الملك. كل ما في الأمر أنه أخذ سيف الملك وهو نائم، وقطع جزءا من ثيابه بالسيف ثم أيقظ الملك وقال له:
_ أيها الملك.. لقد خرجت لقتلي، وأنا لا أكرهك ولا أريد قتلك، ولو كنت أريد قتلك لفعلت هذا وأنت نائم. هذه قطعة من ثيابك قطعتها وأنت نائم وكنت أستطيع أن أقطع رقبتك بدلا منها، ولكني لم أفعل.. أنا لا أحب أن أوذي أحدا.. إن رسالتي هي الحب وليس الكراهية. وأحس الملك أنه أخطأ وطلب من داود العفو، وتركه ومضى..
ثم مرت الأيام، وقتل هذا الملك في حرب لم يشترك فيها داود. لأن الملك كان يغار منه ورفض الاستعانة به.. وصار داود بعد ذلك ملكا.. تذكر الناس كل ما فعله من أجلهم واختاروه ملكا عليهم، وبذلك كان داود نبيا أرسله الله، وملكا في الوقت نفسه.
وشد الله ملك داود.. جعله الله منصورا على أعدائه دائما، وجعل ملكه قويا عظيما يخيف الأعداء حتى بغير حرب.. وزاد الله من نعمه على داود فأعطاه الحكمة وفصل الخطاب. وأعطاه الله مع النبوة والملك حكمة وقدرة على تمييز الحق من الباطل ومعرفة الحق ومساعدته.
وكان لداود ابن سماه سليمان.. وكان سليمان ذكيا من طفولته وصباه.
كان عمر سليمان إحدى عشرة سنة حين وقعت هذه القصة..
جلس داود كعادته يوما يحكم بين الناس في مشاكلهم.. وجاءه رجل صاحب حقل ومعه رجل آخر..
وقال له صاحب الحقل:
_ سيدي النبي.. إن غنم هذا الرجل نزلت حقلي أثناء الليل، وأكلت كل عناقيد العنب التي كانت فيه.. وقد جئت إليك لتحكم لي بالتعويض.
قال داود لصاحب الغنم: هل صحيح أن غنمك قد أكلت حقل هذا الرجل؟
قال صاحب الغنم:
_ نعم ياسيدي..
قال داود: لقد حكمت بأن تعطيه غنمك بدلا من الحقل الذي أكلته.
قال سليمان.. وكان الله قد علمه الحكمة، وكان هو قد ورث حكمة والده:
عندى حكم آخر يا أبي..
قال داود:
_ قله يا سليمان..
قال سليمان: أحكم بأن يأخذ صاحب الغنم حقل هذا الرجل الذي أكلته الغنم.. ويصلحه له ويزرعه حتى تنمو أشجار العنب.. وأحكم لصاحب الحقل أن يأخذ الغنم ليستفيد من صوفها ولبنها ويأكل منه. فإذا كبرت عناقيد العنب وعاد الحقل سليما كما كان، أخذ صاحب الحقل حقله وأعطى صاحب الغنم غنمه..
قال داود: هذا حكم عظيم يا سليمان.. الحمد لله الذي وهبك هذه الحكمة. أنت سليمان الحكيم حقا.
وكان داود برغم قربه من الله وحب الله له، يتعلم دائما من الله. وقد علمه الله يوما ألا يحكم أبدا إلا إذا استمع لأقوال الطرفين المتخاصمين..
جلس داود يوما في محرابه الذي يصلي لله ويتعبد فيه. وكان إذا دخل حجرته أمر حراسه ألا يسمحوا لأحد بالدخول عليه أو إزعاجه وهو يصلي.. ثم فوجىء داود يوما في محرابه أنه أمام اثنين من الرجال.. وخاف منهما داود لأنهما دخلا برغم أنه أمر ألا يدخل أحد.. سألهما من أنتما؟
قال أحد الرجلين: لا تخف يا سيدي.. بيني وبين هذا الرجل خصومة وقد جئناك لتحكم بيننا بالحق.
سأل داود: قل لي القضية..
قال الرجل الأول:
_ (إن هذا أخي له تسع وتسعون نعجة ولي نعجة واحدة).. وقد أخذها مني. قال اعطها لي وأخذها مني..
قال داود بغير أن يسمع رأي الطرف الآخر وحجته:
_ (لقد ظلمك بسؤال نعجتك إلى نعاجه وإن كثيرا...) من الشركاء ليظلم بعضهم بعضا إلا الذين آمنوا.
وفوجىء داود باختفاء الرجلين فجأة من أمامه.. اختفى الرجلان كما لو كانا سحابة تبخرت في الجو. وأدرك داود أن الرجلين ملكان أرسلهما الله إليه ليعلماه درسا.. فلا يحكم بين المتخاصمين من الناس إلا إذا سمع أقوالهم جميعا، فربما كان صاحب التسع والتسعين نعجة معه الحق.. وخر داود راكعا، وسجد لله، واستغفر ربه..
ولم يعد يحكم بين الناس إلا إذا سمع أقوال كل من جاءوه.
واستمر داود يعبد الله ويقوم بتسبيحه ويتغنى بحبه ويمجده حتى مات.. وورث سليمان داود

Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven Like a Star @ heaven
مع تحيتى د/ محمود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة سيدنا داوود
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات منية المرشد  :: القسم الاسلامى :: قصة الإسلام-
انتقل الى: